مقتل فتاة مشهورة على تطبيق الإنستقرام - الاسبوع في سبت

مقتل فتاة مشهورة على تطبيق الإنستقرام

جوجل بلس

في ظروف قاسية ومرعبة قتلت الفتاة الآمريكية  الشهيرة على مواقع التواصل الإجتماعي إنستقرام في يوم السبت، والجاني الذي قتلها حاول ان ينتحر بعد فعلته لكن سارعت الشرطة في إنقاذه.

وبحسب ما نقلت صحيفة “واشنطن بوست”، فإن بيانكا ديفينس، البالغة من العمر 17 عاما، ودجت على نشر صور و اشياء من واقعها، في عدد من مواقع التواصل الإجتماعي ، قتلها صديقها الحميم الذي صاحبها قبل عدة أشهر.

وأوضح المصدر، أن الجاني فيه براندون كلارك، 21 عاما، قام بعمل الجريمة الكبيرة بطعنها عدة طعنات في رقبتها، ثم قام بتوزيع صور الجثة على بعض المنصات الإلكترونية المختصة باللعب في الولايات المتحدة.

وحين صدمو معتادو منصة اللعب الإلكتروني في تطبيق (الديسكورد) في بعض الصور البشعة والمليئة بالدماء للفتاة، قاموا بالاتصال بالشرطة في منطقة يوتيكا التابعة لولاية نيويورك.

وما إن اتت الشرطة إلى مكان الجريمة حتى قام الشاب في توجيه طعنات إلى جسده، وبعد ذلك، تم نقله إلى المستشفى، وقامو الأطباء  له عملية جراحية طارئة، ومن المفروض آن يكون محضره وتوجيه التهم المنتسبة له بعد تماثله بالشفاء.

وكان قد حضر الصديقان الحميمان، حفل موسيقي في مدينة نيويورك، في آمسية السبت الفائت، ورجعا معا من المكان الذي كان فيه الحفل في الساعة العاشرة ليلا، لكن شجاراً  صار بينهما ووقعت بعدها الجريمة.

وكلان لرحيل الفتاة حالة من الحزن والاسىّ لكل متابعيها، وعبرت العائلة عن الشكر المبجل لمن وقف بجانبهم وقدم التعازي والمواساة خلال هذه الفترة والازمة التي حصلت.

وأوضحت العائلة ، في بيان، أن إبنتهم من المفترض ان تقوم بدراستها في الجامة في الخريب القادم، “ضحكة بيانكا كانت تملىء ايامنا، وستظل ذكراها معنا للأبد الآميرة دوماً”

المصدر : وكالات